تجار يضربون تعليمات الرئيس عرض الحائط وها هي النتائج ..!!

0
329
تجار يضربون تعليمات الرئيس عبد المجيد تبون عرض الحائط !!
في كل حدث او مناسبة يغتنم التجار الفرصة لإضهار جشعهم، حيث أن تهافت المواطنين لاقتناء مختلف المواد الإستهلاكية من خضر وفواكه بعد تفشي فيروس كورونا، جعلها فرصة لأمثال هؤلاء الإستغلاليين لممارسة جشعهم، وإعتبارها فرصة للربح السريع على عاتق المواطن
البسيط، حيث تسارع البعض منهم مباشرة بعد إعلان الحكومة إتخاذها لإجراءات وقائية من الحد من انتشار فيروس كورونا، لرفع الأسعار.
على غرار السميد والفرين الذي تقاتل عليه الناس ومارسو هم أيضا جشعهم، وتسارعو لتخزينه في بيوتهم، سجلت معظم المواد إرتفاعا جنونيا
وصل في بعض الأحيان إلى الضعف. خلال تجوالنا في مختلف الأسواق وجدنا أن سعر البطاطا وصل الى 110 دج والطماطم ب 140 دج والفلفل ب 150دج، وهذه عينة صغيرة على الأسعار الجنونية التي وصلت إليها أسواق الجملة. ويبقى السؤال الى متى هذه الممارسة من طرف
التجار ومن طرف الشعب؟!
الذي ينجرف وراء هذه الممارسات اللأخلاقية، التي تظهر طبيعة البشر الأنانية في كل مناسبة أو أزمة تواجه البلاد. وكان خطاب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مساء أمس الموجه للأمة، واضحا وشديد اللهجة، حيث وجه رسالة إلى المضاربين بأنهم سيتعرضون لعقوبات قاسية وسيتم توجيههم إلى العدالة في حالة إحتكار السلعة ورفع الأسعار، لكن تصريحاته ضربت عرض الحائط وكأن شيء لم يكن. فأين منظمة حماية
المستهلك في كل ما يحدث في ظرف أسبوع فقط من تأزم الوضع!!
وتبقى الأزمات والمناسبات هي الوحيدة التي تظهر الوحوش القائمة في نفوس البشر.

LAISSER UNE RÉPONSE

S'il vous plaît entrer votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici