هذه تفاصيل حالتي الإصابة بفيروس الكورونا بالبليدة !

0
6082

العدوى انتقلت من جزائري يبلغ من العمر 81 سنة وابنته يقطنان بفرنسا ، حيث كانا في زيارة عائلية الى البليدة من 14 فيفري إلى 21 فيفري 2020 ثم تم تشخيص اصابتهما بالكورونا بعد عودتهما الى فرنسا .

الزائران كاننا يحملان الفيروس في مرحلة حضانة ثم ظهرت عليهما بعض أعراض الإصابة بعد ثلاثة ايام من مكوثهما بالجزائر ، بعد عودتهما الى فرنسا تم تشخيص إصابتهما رسميا

وزارة الصحة اوفدت لجنة لتفحص العائلة التي تمت زيارتها فكانت النتيجة ان تم اكتشاف اصابة امرأة وابنتها تبلغان من العمر 53 سنة و 24 سنة بالبليدة.

وفي نفس الوقت أصبح الجزائريون يتساءلون هل تم الكشف عنهم خلال هذه الفترة التي مكثوها بالجزائر لأنه إن كان الجواب لا فقد تكون الكارثة ؟

 

 

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici