الأمن يستدعي نكاز بعد تحريضه على قتل نواب البرلمان !

0
777

باشرت مصالح الأمن الوطني في اجراءات التحقيق مع الناشط رشيد نكاز الذي صرح في فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي أن « الجزائريين من حقهم رفع السلاح لو صوَّت نواب البرلمان الجزائري بـ « نعم » على قانون المحروقات

هذه التصريحات جاءت قبيل ساعات عن موعد التصويت في قبة البرلمان، لكن تم تأجيل جلسة التصويت إلى أجل غير مسمى

بينما نقلت مصادر صحفية أن رشيد نكاز سيواجه عقوبة ثقيلة في حالة تثبيت أقواله أمام العدالة لأن التصريحات قالها باللغة العربية والفرنسية في نفس مقطع الفيديو الذي نشره، حيث أكد ودعى الجزائريين إلى رفع السلاح في وجه نواب البرلمان وهذا ما يُعتبر تحريض علني على القتل عن سبق الإصرار والترصد ، وحسب ما ينص عليه قانون العقوبات ، فـ عقوبة التحريض على القتل تتراوح ما بين 5 سنوات و 15 سنة سجن نافذة و أكثر من 50 ألف غرامة مالية

لحد الأن لم يُعلّق القائم بأعمال رشيد نكاز السيد لطفي دراجي المنسق الوطني على تصريحات رشيد أو حول قضية استدعاءه من طرف قوات الأمن من اجل المباشرة في التحقيقات حول أقواله

الفيديو:

https://www.facebook.com/watch/?v=1215843095267919

 

 

LAISSER UNE RÉPONSE

S'il vous plaît entrer votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici