هام: شهادة مهندسة معمارية تكشف بالوثائق مأساة الجزائر !

0
1809

 

شهادة مهندسة معمارية جزائرية أشرفت على تنفيذ عدة مؤسسات استشفائية جديدة في بلادنا، وهي تفصّل المسؤوليات جيدا فيما يخص حادثة الوادي ومعه الوثائق الخاصة بشروط السلامة للمستشفيات ، هذه الشهادة كمساعدة للسادة المحققين كي يتوجهوا مباشرة للمعنيين بالأمر

الشهادة

لا اتذكر اني استيقضت صباحا في حياتي وانا ابكي الا اليوم. ولاد الجنوب تحرقهم سخانة ربي في الصيف وسخانة العبد في الخريف …مجزرة مثل هدي في الخيال الخصب ومتوقعش ببساطة لانو نعرف في حياتي المعمارية التي اشرفت فيها على ثلاث مستشفيات « تمنراست .بسكرة.تقرت »و عدة عيادات …

في هذه التحربة فمن المستحيل بدفتر الشروط المطبق حاليا أن يحدث سقوط في الارواح داخل مشفى الا بسبب إلهي ومقدر ولكن بالسقوط او بالحرق او « الناموووس »فصعيب جدا وذلك للشروط التالية: -الزامية وجود » شبكة المراقبة والكميرات » الداخلية والخارجية في دفتر الشروط وتاطير مرافقين للمراقبة خاصة جناح الانعاش والعمليات وبالاخص الرضع حديثي الولادة لتفادي السرقة.الحريق..الخ، وينهم؟ -تركب في جميع اجنحة واروقة المشفى نظام سوائل الانعاش الطبية « fluides medicaux « هذا النظام يعمل على انعاش المريض في حالة الاختناق في اي نقطة من المشفى…..وينهم؟؟

-الزامية تركيب « نظام الانذار » لتنبه من اي طارئ قد يحدث في اي لحظةوالتدخل في اقل وقت…وينهم؟؟ –

« الإطارات » اللي رواتبهم معتبرة وظيفتهم المراقبة الدورية والمستمرة وتقديم تقارير دورية لمديرية الصحة على حالة المنشآت الطبية …وينهم؟؟ -نظام « اخماد الحرائق » الي يعمل اوتوماتيكيا بمجرد وجود شرارة…..وينه؟؟

-نظام لشفط الدخان خارج المبنى لمنع الاختناق….وينه؟؟

-السنة الماضية حدث حريق في نفس المشفى وينو تقرير اخذ الاحتياطات الي رفعوه للوزارة .

هل اتعظوا ..هل خافو من تكرار الوقوع هذي اجراءات بسيطة كان من شأنها أن تمنع سقوط الارواح..لكن الروح في الجزائر متساويش…ويجي يقلك المتهم جهاز الناموس!

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici