عاجل: قرار تركيا المتعلق بالفيزا يُحدث أزمة بين الدبلوماسيتين !

0
5240

‎تفاجأت الدولة الجزائرية بنشر نبأ عن طريق الخطوط الجوية الجزائرية بإلغاء التأشيرة الالكترونية c1 للجزائريين ابتداءا من شهر أكتوبر 2019 دون أن يتم إعلام السلطات الجزائرية عن طريق القنوات الرسمية ما بين وزارتي الشؤون الخارجية للبلدين و هذا مناف لكل الأعراف الدبلوماسية و مناقض لحسن العلاقات التجارية و السياحية الجزائرية التركية الضاربة جذورها في عمق التاريخ، مما صدم الجزائريين شعبا و دولة لأنه يعتبر مساسا جسيما بكرامة الجزائري وبهيبة الدولة الجزائرية في هذا التوقيت بالذات و كأن الجزائري أصبح ارهابيا مفترضا أو مهاجرا غير شرعيا للأراضي التركية و غير مرغوب فيه، و هذا تصرف غريب و مريب من جانب واحد لا يمكن قبوله و لا السكوت عنه مما يقتضي ضرورة استدعاء السفير التركي بالجزائر لطلب توضيحات منه عن خلفيات هذا الإجراء المتخذ خارج قواعد إصداره دبلوماسيا و حتى سياسيا وإذا لم تقدم الدولة التركية الشقيقة توضيحات مقبولة فالحال يقتضي وفقا لقواعد القانون الدولي و الأعراف الدبلوماسية أن تتخذ الجزائر نفس القرار بالنسبة لرعايا الدولة التركية الشقيقة من باب التعامل بالمثل ، لأن الخطوة التركية المفاجئة اتجاه الجزائريين لا يُفهم منها معنى و لا دلالة واضحين فهل هي بسبب الأوضاع السياسية في الجزائر أم هي خطوة استباقية نحو إرسال رسالة للشعب الجزائري بأنه غير مرغوب فيه على الأراضي التركية من خلال تعقيد إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول مما ينعكس سلبيا على وكالات السفر و حركة تنقل الأموال و الأشخاص بالنسبة لمن لهم حجوزات فندقية خلال شهر أكتوبر و يتعذر عليهم إتمام إجراءات الحصول على التأشيرة التي من المفروض أن ينتظر اتخاذ خطوات نحو تسهيلها و جعلها ميسرة و ليس بجعلها من الصعوبة بمكان بشكل غير مفهوم و يقتضي التوضيح العاجل و التبرير المقبول كما تقتضيه المعاملات الدولية و الدبلوماسية بين الدول الشقيقة و الصديقة و التي لها روابط تاريخية مع بعضها قبل الروابط الاقتصادية والاقليمية في هذه المرحلة من مراحل حياة الأمة الواحدة ، لأن الحال على ما هو عليه يعتبر مساس بسيادة شعب و بكرامة دولة فلزم وضع النقاط على الحروف قطعا لكل شك باليقين و حتى لا يبقى باب التأويلات مفتوحا وزارة الخارجية الجزائرية مدعوة للتدخل و دولة تركيا الشقيقة مدعوة للتوضيح الصريح و يبقى الود و تيقى العلاقات في إطار التعاون و الاحترام المتبادل داخل دائرة المعاملة بالمثل.

#السيدة_النائب_أميرة_سليم_الجالية_عن_افريقيا_و_الشرق_الأوسط

هذا ما كتبت النائبة البرلمانية أميرة سليم عبر حائط صفحتها على موقع فايسبوك، مما سيجبر الدبلوماسية الجزائرية على النظر في قرار تركيا حول الفيزا للجزائريين

LAISSER UNE RÉPONSE

S'il vous plaît entrer votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici