كواليس الحفل: لماذا طرد سولكينغ وزيرة الثقافة من الملعب ؟

0
14769

#كواليس_الحفل

هل عرف سولكينغ بخبر وقوع الوفيات؟
أشار اكثر من مصدر مقرب من محيط المغني سولكينغ انه و بمجرد نزوله من على المسرح اخبره مدير أعماله بوقوع وفيات و لم يخبره بانهم اطفال و أصيب على اثرها المغني بنوبة صراخ و بكاء داخل الغرفة المخصصة له و استخدم المتحدث وصف ( كان يبكي كيما الطفل الصغير ) متأثرا بما وقع فيما اصيبت المغنية منال حدلي بحالة إغماء عندما عرفت عدد الوفيات و تم نقلها مباشرة الى الاستعجالات لإسعافها فيما لم يصدر بقية الفنانين و هم مزيان اميش ،موك صايب ، شمس الدين اي ردود افعال حول الماساة الني وقعت
هذ و من جانب اخر أضاف نفس المصدر ان وزيرة الثقافة زارت المغني سولكينغ اثناء التدريبات و حاولت التقرب منه و لكنه رمى الميكروفون على الارض و بدا بالصراخ خرجوها عليا ، وش راهي دير هنا ، elle n’a rien à faire ici ، لوكان تجي غدوة الحفلة تحبس و هو ما يُبين ان سولكينغ كان متخوفا من ان ينسب الحفل الخيري الى جهات سياسية رسمية و غادرت وزيرة الثقافة المكان.

سالت اكثر من شخص حول حقيقة ما اشيع ان الفنان عرف بالخبر اثناء تواجده على المسرح الا انهم جميعا اجمعوا على انه لم يكن يعرف ذلك باستثناء تقني صوت افاد ان مدير أعماله ابلغه بذلك و هوًما. يفسر عدم استخدام سولكينغ لهاتفه اتصوري الأجواء كما يفعل في كل حفلاته .
بخصوص مشاركة بعض الفنانين المحليين في الحفل فان ذلك حاء بناءا على طلب من ديوان حقوق المؤلف التي اشترطت و اصوت على مشاركة مزيان اميش ،شمس الدين ،موك صايب الحفل فيما كانت منال حدلي الفنانة الوحيدة التي طلب منها سولكينغ مشاركته الغناء .

كتبه: يوسف نكاع

LAISSER UN COMMENTAIRE

S'il vous plaît entrez votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici