وزارة التعليم العالي تٌصدر قرار انتظره كثيراً اصحاب الماستر

0
1766

صدور قرار وزاري يتضمن تأهيل مؤسسات التعليم العالي لتكوين للحصول على شهادة الدكتوراة وتنظيم التأهيل الجامعي ومنحه لمعظم جامعات الجزائر عبر القطر الوطني المذكورة ضمن القرار وبالإضافة الى صلاحيات وزير البحث العلمي والتعليم العالي ألغى تصنيف في المشاركة لإجتياز مسابقات الدكتوراة .

وبالتالي ستتزايد حظوظ الطلبة المتحصلين على الماستر ويسعون للحصول على الدكتوراه بعد هذا القرار وإليكم أهم المراكز الجامعية، الجامعات، المدارس العليا والتحضيرية التي أهلتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ابتداءً من هذه السنة

-أفرجت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن قرار وزاري متضمن تأهيل مؤسسات التعليم العالي للتكوين للحصول على شهادة الدكتوراه، وتنظيم التأهيل الجامعي ومنحه، معطِيةً الضوء الاخضر لـ36 جامعة بتنظيم المسابقة، إضافة إلى 3 مراكز جامعية و8 مدارس وطنية.

ووفق القرار رقم 1426 الصادر في 13 أوت الجاري، المتضمن تأهيل مؤسسات التعليم العالي للتكوين للحصول على شهادة الدكتوراه وتنظيم التأهيل الجامعي ومنحه، فإن وزير التعليم العالي والبحث العلمي منح الضوء الأخضر لتأهيل مؤسسات التعليم العالي للتكوين في الدكتوراه، ومن أبرز الجامعات المؤهلة لذلك: جامعة بومرداس وجامعة البويرة وجامعة المدية وجامعة خميس مليانة وجامعة الاغواط وجامعة الجلفة وجامعة البليدة 1، جامعة البليدة 2، جامعة غرداية وجامعة بجاية وجامعة قسنطينة 1 وجامعة جيجل وجامعة عنابة وجامعة ورقلة والواد وجامعة المسيلة وقالمة، وكذا جامعة تبسة وسكيكدة، إضافة إلى جامعة باتنة 1 و2 وجامعة بسكرة وسيطف 1 وجامعة أم بواقي وسوق اهراس وجامعة الطارف وجامعة بشار وجامعة مستغانم وجامعة وهران 1 و2 وجامعة سيدي بلعباس وجامعة سعيدة وتيارت وتلمسان، إضافة إلى جامعتي أدرار والشلف.

كما أعطت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الضوء الأخضر للمراكز الجامعية بفتح التأهيل للتكوين في الدكتوراه، على غرار المركز الجامعي بتيبازة والمركز الجامعي بتيسمسيلت والمركز الجامعي بعين تيموشنت، إضافة إلى المدارس على غرار المدرسة العليا للفلاحة والمدرسة الوطنية العليا للأشغال العمومية والمدرسة الوطنية العليا للإحصاء والاقتصاد التطبيقي، والمدرسة العليا لعلوم البحر وتهيئة الساحل، وكذا المدرسة العليا للتجارة والمدرسة العليا للاساتذة ببوزريعة والمدرسة العليا للأساتذة بالقبة وكذا المدرسة الوطنية المتعددة التقنيات بوهران.

وحسب ذات المنشور فإنه تُحدد قائمة الشُّعَب المفتوحة للتأهيل في ملحق هذا القرار، مشيرة إلى بقاء التأهيل الممنوح بموجب هذا القرار ساري المفعول لمدة 4 سنوات ابتداء من تاريخ إمضائه، ويكلف المدير العام للتعليم والتكوين العاليين ومديرو مؤسسات التعليم العالي بتنفيذ القرار، مع إعطاء تعليمات من أجل نشر القرار في النشرة الرسمية للتعليم العالي والبحث العلمي.

وأعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد عن فتح 2000 منصب، على أن يتم تنظيم المسابقات شهر أكتوبر القادم، موضحا أن مؤسسات التعليم العالي المعنية ستفتح أبوابها للطلبة الحاصلين على ماستر، وهذا بعد اجتيازهم لمسابقة وطنية لمواصلة التكوين في الدكتوراه لمدة 3 سنوات، حيث وافقت الوزارة على فتح حوالي 2000 منصب دكتوراه موزعة حسب الاحتياجات الملموسة في كل تخصص، وكذا طاقة استيعاب مؤسسة التعليم العالي.

وكان الوزير قد أوضح عبر صفحته في الفيسبوك حول إلغاء التصنيف للمشاركة في مسابقة الدكتوراه وفتحها لجميع حاملي شهادة الماستر بدون دورات استدراكية: إن هناك نصا قانونيا ينظم الالتحاق بالتكوين في الطور الثالث لا يسمح بتطبيق هذا المقترح.

وعن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وتخصيص مناصب دكتوراه لهذه الفئة، قال بوزيد إن الترشح لمسابقة الدكتوراه مفتوح لكل المواطنين الذين تتوفر فيهم الشروط العلمية المطلوبة، بمن فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة الذين يوليهم قطاع التعليم العالي اهتماما خاصا.

LAISSER UNE RÉPONSE

S'il vous plaît entrer votre commentaire!
S'il vous plaît entrez votre nom ici